Qatar Academy International Baccalaureate
Senior School

المنهاج الدراسي

برنامج السنوات المتوسطة (MYP) التابع لبرنامج دبلوم البكالوريا الدولية (IB)

وُضع برنامج السنوات المتوسطة (MYP) في أكاديمية قطر بعناية فائقة لإعداد طلاب أكثر مراعاة للآخرين، ولديهم من الثقافة ما يمكّنهم من الانفتاح على العالم وتحقيق التوازن في الحياة. مستعينين بمبادئهم التي يؤمنون بها ونظرتهم وتقييمهم لذاتهم. كما نسعى إلى تعليم شبابنا التفكير الناقد البناّء، ونغرس فيهم حبّ الاستكشاف والبحث عن الموضوعات المهمة. ونحرص على أن يتحدث كل واحد منهم لغتين على الأقل حتى نعزز من مهارات التواصل لديهم. كما نشجعهم على خوض التحديات بشكل عقلاني ودون تهور.

تتجاوز تجارب الطلاب التعليمية حدود المنهاج الدراسي المتبع في المدارس الأخرى، حيث تتاح أمامهم فرصة المشاركة في أكثر من 60 خدمة اجتماعية، وفي أنشطة رياضية وأكاديمية خارج أوقات الدوام، فضلاً عن منحهم فرصًا عديدة للسفر حول العالم ضمن برنامج "أسبوع بلا جدران". ويتضمن برنامج السنوات المتوسطة استخدام ملفات إنجاز إلكترونية للطلاب المنخرطين في البرنامج، بالإضافة إلى إشراكهم في مؤتمرات يديرونها بأنفسهم لضمان توجيه تركيزهم نحو التعلّم والنمو المعرفي، وفي نفس الوقت تحصيل الدرجات واكتساب المهارات الضرورية لاجتياز برنامج دبلوم البكالوريا الدولية والالتحاق بأرقى الكليات والجامعات في العالم. ولذا يدرس طلاب برنامج السنوات المتوسطة ثماني مواد إلزامية هي اللغة والأدب، واكتساب اللغة، والأفراد والمجتمعات، والعلوم، والتربية البدنية، والرياضيات، والفنون والتصميم، تضاف إليها الدراسات الثقافية الإسلامية والعربية التي تعدّ ضرورية لضمان إلمامهم جميعًا بالجوانب المختلفة للثقافة المحلية.

يعمل معلمو برنامج السنوات المتوسطة في أكاديمية قطر بشكل تعاوني لإعداد الخطط وتقييم أداء الطلاب للتأكد من أن تلقي الطلاب للمعلومات ووضع الدرجات يتم بشكل دقيق ومنتظم. وتتم معادلة الدرجات في الصف العاشر لضمان أن تكون الدرجة 7 في أكاديمية قطر مساوية للدرجة (7) في أي مدرسة أخرى تتبع برنامج دبلوم البكالوريا الدولية في أي مكان في العالم. وقد ساهم انخراط عدد من المعلمين في مبادرات خاصة ببرنامج البكالوريا الدولية على نطاق أوسع، في جعل برنامج السنوات المتوسطة في أكاديمية قطر برنامجًا رائدًا في المنطقة، تطمح إلى تطبيقه جميع المدارس الأخرى.


الملفات الخاصة بالمنهاج الدراسي

تتبنى أكاديمية قطر منهاجًا دراسيًا تم تطويره خصيصًا لتلبية المعايير الدولية واحتياجات طلابنا. ويتم تدريس المنهاج وتقييمه باستخدام أساليب تربوية مدعومة ببرامج البكالوريا الدولية.


اللغة العربية (أ)
الفنون
الدراسات الثقافية
التصميم
اللغة الإنجليزية
الدراسات الإسلامية
اللغة (ب)
الرياضيات
التربية البدنية
العلوم
التكنولوجيا
الدراسات الإنسانية/ الاجتماعية

التمايز في التعليم

تستند منهجية "التمايز في التعليم" منذ بداية نشأتها على مبادئ متينة لتعليم طلاب السنوات المتوسطة. ويُعزى ذلك إلى أن التطور السريع، والمتفاوت أحيانًا، في الجوانب الفكرية والاجتماعية للطلاب الذين تتراوح أعمارهم ما بين إحدى عشرة إلى أربع عشرة سنة، يتطلب اتبّاع منهجيات تعليمية محددة من أجل تلبية الاحتياجات المتنوعة للطلاب على النحو الأمثل وهم يمرّون بفترات عمرية (11-13 سنة) ينتقلون خلالها من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة.

يستند برنامج اللغة الإنجليزية التابع لبرنامج السنوات المتوسطة في أكاديمية قطر على مقاربة مبنية على البحوث التي أجرتها الباحثة كارول آن توملينسون سنة 1995، حيث جمعت المبادئ الأساسية لتعليم الطالب في مرحلة ما قبل المراهقة، في أربع سمات أساسية للتعليم والتعلّم للطلاب في الصفوف من السادس حتى الثامن. وبالتالي فإن العملية التعليمية لدينا مصممة لتحقيق السمات الأربع التالية:

  • أن يركز التعليم على المفاهيم ويستند إلى المبادئ.
  • أن يكون مصممًا بناءً على تقييم مستمر لمدى استعداد الطالب وتطوره الأكاديمي بحيث تكون عملية التقييم المستمر في صلب المنهاج الدراسي.
  • توزيع الطلاب في مجموعات بطريقة مرنة ومستمرة، والسماح للتمايز أو أنماط توزيع الطلاب بأن تتغير بسلاسة وبشكل مستمر، بينما يسعى الطلاب لاستيعاب مفاهيم جديدة، ومن ثم توسيع مدى إدراكهم المفاهيمي وتعزيزه.
  • أن يكون التعليم قائمًا على فرضية أن الطلاب هم عبارة عن "مستكشفين فاعلين" يتحملون بشكل مطّرد مسؤولية عملهم الخاص. ووقتئذٍ، يتمثل دور المعلم في توجيه التعليم وتيسيره للطالب، بحيث يتيح للطالب تلبية حاجته كمراهق للتفكير بشكل مستقل، وإدارة عمله الخاص، والتخطيط لإنجازه، وتقييم جهوده المبذولة.

وتتيح عملية التوزيع المرن للطلاب في مجموعات، للمعلمين فرصة التعرف على الطلاب، وتوقع طرق أخرى محتملة لتوزيع الطلاب مستقبلاً تعود عليهم بالنفع، ومراقبة تفاعلهم ضمن مجموعات ذات ديناميكيّات متنوعة ومختلفة. ويمكن للمعلمين تبادل ملاحظاتهم، وتوجيه التعليم لاستهداف نقاط ضعف معينة، ورصد التقدم المحرز، وفي النهاية يصبح المعلم أكثر دراية باحتياجات كل طالب من التعليم الذي يشكّل تحديًا بالنسبة له.

ينبغي أن يشعر طلاب السنوات المتوسطة بأنهم "مسؤولون" عن تعلّمهم من أجل أن يكون لهم دور فاعل في تحصيل المعرفة الأكاديمية. كما يجب أن تكون الفصول الدراسية "متمحورة حول الطالب" استنادًا إلى مفهوم حرية الطالب في الاختيار ومشاركته الفعالة. وحينما نصِفُ الصفوف الدراسية لطلاب السنوات المتوسطة بأنها "متمايزة" فإنما نعني بذلك مايلي:

  • يستخدم المعلمون طرقًا مختلفة لمساعدة الطلاب على استكشاف محتوى المنهاج الدراسي.
  • توجد مجموعة متنوعة من الأنشطة والعمليات التي تساعد الطلاب على الشعور بأنهم "مسؤولون" عن تعلّمهم، أو تساعدهم على فهم المعلومات المهمة والأفكار الضرورية.
  • ثمّة مجموعة متنوعة من الخيارات التي تتيح للطلاب من خلالها إظهارِ ما تعلموه أو عرضِه.

وقد اختار قسم اللغة الإنجليزية في أكاديمية قطر اعتماد نموذج للصفوف الدراسية المتمايزة لأنها تساعد الطلاب على التطور في عدة نواحٍ كالمهارات، والاستقلالية، والعادات المهمة لتعلم القراءة والكتابة خلال هذه المرحلة شديدة الأهمية في حياتهم.

الحياة في

أكاديمية قطر

لا ينحصر اهتمام المدرسة الثانوية بالنجاح العلمي لطلابها والذي يقع في صلب رسالة الأكاديمية بل يتعداه إلى اهتمامها بالتربية المتكاملة لهم.



Visit Early Education Center Visit Primary Btn (Ar)
top of page

آخر الأخبار

Qatar Academy

حفل التخرج - أكاديميّة قطر ٢٠١٧

05/06/17

شهد صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مساء يوم الأربعاء الموافق 24 مايو 2017 حفل تخريج 85 طالب وطالبة من طلاب أكاديميّة قطر-الدوحة دفعة 2017, 44 منهم قطريين . يجدر بالذكر أنه بتخريج...

المزيد

Qatar Academy

أحتفل موظفو أكاديمية قطر – الدوحة بيوم التراث العالمي

27/04/17

أحتفل موظفو أكاديمية قطر – الدوحة بيوم التراث  العالمي بميدان الوسيل للرماية حيث تحتفل بهذا  اليوم 18 أبريل من كلّ عام العديد من دول العالم وهو يوم حدّده المجلس الدوليّ للمباني والمواقع الأثريّة ( ...

المزيد

قراءة كافة الأخبار

عن أكاديمية قطر

أكاديمية قطر عضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهي مؤسسة خاصة غير ربحية تم إنشاؤها عام 1996 بمبادرة كريمة من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

تسعى أكاديمية قطر إلى توفير برامج أكاديمية شاملة ومعترف بها دولياً، حيث تعتمد اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس، كما تدرّس اللغة العربية والدراسات الإسلامية، بدءً من مرحلة الحضانة حتى المرحلة الثانوية. تضم أكاديمية قطر مبنى يتميز بتصميم معماري فريد لكل من المرحلة الابتدائية والثانوية.

instagram-Icon.png