RS 17

حقيبة رمضان

89 أيام

 

كما اعتادت أكاديمية قطر – الدوحة أن تُعلن عن انطلاق فعاليات مشروعها السنّوي الطلابي لعامهِ" السابع عشر "، بعنوان: حقيبة رمضان"، حيث تتسابق أيادي الخير، من طلابنا وطالباتنا، في كافة المراحل، بالمشاركة في تحقيق نجاح هذا العمل المُجتمعي، يداً بيد، بمشاعر صادقة، ونابعة من القلب، إذ يتنافس أبناؤنا، وبناتنا من المشاركين، والمُشاركات في النشاط ببذل كافة الجهود، من أجل الإعلان عنه، وتوضيح رؤيتهِ، وتثبيت مفهوم " خدمة المجتمع" لدى كافة المستويات، ومن خلال كافة وسائل التواصل في داخل المدرسة، وخارجها، وبالتعاون مع جمعية "قطر الخيرية" وبحمد الله، وفضله، على مدار الأعوام السبعة عشر ظُلّل مشروع حقيبة رمضان في أكاديمية قطر – الدوحة، بغيماتِ بِرٍّ، وعطاءٍ غزيرةٍ، فقد جمع طلابنا (1550 ) حقيبة رمضانيّة، تألفّت من: 2 كيلو سكر، 2 كيلو دقيق، 2 كيلو أرز، 2 كيلو حليب بودرة، 2 كيلو زيت، 2 كيلو تمر، دُمية، ولعبة حرصوا على إعدادها بأنفسهم، وقاموا بتوزيعها بالتنسيق مع " قطر الخيرية" بتاريخ: 31 مارس 2022 ، لعائلات متعففّة عددها: 600 عائلة، حضرت إلى مبنى الهلال، وهناك أبدعَ طلابنا، وبذلوا جهوداً ليس لها مثيل، في أخلاقهم، وإحسانهم، وعطائهم اللا محدود، ومما لا شكّ فيه أنّ كل مشارك يستحق الدعم، والتشجيع، وبالتالي فطلاب " مرحلة الدراسة المُتوسطة" “ MYP “  يحتسب لهم المشروع ساعات معينة تحت مظلّة: " خدمة المجتمع"، Community & Service” أما طلاب الحادي والثاني عشر، فيحتسب لهم ساعات أخرى تحت مظلة " CAS  ".

وإننا نتباهى، ونفخرُ بكافة طالباتنا، وطلابنا،  الذين تسري في عروقهم روحُ المواطنةُ ، والتفكير بالآخرين، ودوماً نجدهم متواصلين مع أبناء مجتمعهم، بمختلف طبقاته، فمبادئهم متأصّلة فيهم منذ براعم طفولتهم، يحملون رسالةً فحواها: خدمةُ مجتمعنا تُشكل هدفاً أساسياً في حياتنا، من أجل رفعةِ وطننا الغالي قطر، والقضاءِ على أيّ مَعْلمٍ من معالمِ الفقر، أوالجوعِ، وتحقيقِ الهدف الأول، والثاني من أهداف التنمية المُستدامة، بحلول عام 2030.

وتتقدّم الأكاديمية بجزيل الشكر " لجمعية قطر الخيرية"، على وقوفها بجانبنا طوال تلك السنوات، ونتطلع إلى المزيد من العمل المشترك بإذن الله.